THE ROLE OF ISLAMIC MEDIA IN THE CONTEMPORARY EDUCATIONAL AWARENESS
الإعلام الإسلامي وأثره في التوعية التربوية الإسلامية المعاصرة

Mohyi Aldin Yaqob Abu Alhoul, Zawawi Bin Yusoff

Abstract


The research aims to define the concept of Islamic media in terms of its universality, comprehensiveness, and illustrate the educational influence of the Islamic media. The main search problem can be defined with the following question What is the role of Islamic media in contemporary educational awareness? To answer this fundamental question, and to achieve the objectives of this research, the researchers have deployed both descriptive and analytical approaches that ideally suit the nature of this research. The research came out with many results, including that the media, especially modern media types, such as radio and television, have a clear and direct impact on children in particular and society in general. Moreover, the research also revealed the necessity to produce a practical moderate media that achieve our exalted educational goals, and efficiently contributes to the overall education process. Finally, the Islamic media should utilize all the modern media, with the necessary advanced media methods.

 

Keywords: Islamic media, contemporary educational, media methods

 

المـلـخــص

يشكل الإعلام أهم سمة من السمات التي رافقت الإنسان في مراحل تكوينه الحضاري وبناءه التربوي الثقافي وقد تأثر وأثر في حياة الناس صعوداً ونزولاً وعلى مختلف المستويات، ولعلنا في هذه المرحلة الحساسة ندرك ما وصل إليه  الإعلام كقوة شديدة التأثير ، فهو بحق السمةَ الأبرز لهذا القرن، وبات يشكل خطراً في تأثيره السريع والمباشر على المجتمعات بل والدول والحضارات ولعل أهم مظاهر هذا التأثير ما ارتبط بالجوانب التربوية السلوكية والفكرية القيمية، نظراً لسهولة وصول هذه الوسائل إلى قطاعات عريضة من المجتمعات على اختلافها وتنوعها، حيث تفعل فعلها في عقول الناس ونفوسهم وتنعكس على قراراتهم وتصرفاتهم ومن ثم تؤثر في اتجاهاتهم ومواقفهم التي يتخذونها حيال كثير من القضايا، فهذا التأثير لا يقتصر  على اختراق الحدود السياسية، والسدود الأمنية، إنما بدأ يتجاوزه إلى إلغاء الحدود الثقافية، ويتدخل في الخصائص النفسية، وتشكيل القطاعات العقدية، فيعيد بناءها وفق الخطط المرسومة لصاحب الخطاب الأكثر تأثيراً، والبيان الأكثر سحراً، والتحكم الأكثر تقنية، وتهدف هذه الدراسة إلى بيان أثر الإعلام في نشر التوعية التربوية من خلال أجهزته ووسائله المختلفة في  الواقع المعاصر والجانب النظري الأمثل وفق رؤية إسلامية معاصرة ترسم ملامح الواقع وتحدد منهجاً منضبطاً ينقلنا إلى مستقبل ترتفع فيه أسقام المجتمع في جوانبها التربوية السلوكية وتبني فيها الإنسان المسلم في قيمه واتجاهاته وسلوكه وتحقيقاً لذلك فقد سلكت كلاً من المنهج الإستقرائي، من خلال الكتب والمقالات وغيرها من مختلف الجوانب.والمنهج التحليلي المقارن، والملاحظة، من خلال متابعة القنوات، ورصد موادها الإعلامية الإسلامية وتأثيرها التربوي، تقييماً وتقويماً، وقد خلصت الدراسة إلى جملة من النتائج لعل أبرزها القول بأهمية الإعلام وخطورته في تحقيق التربية الإسلامية ومعالجة القصور في الواقع المعاش، كما أن هناك العديد من التجارب الإعلامية الناجحة إسلامياً ويمكن البناء عليها وتعزيزها على الرغم من قلة الإمكانيات، أثبتت الدراسة أن البرامج الإعلامية الحالية لا تسد ولو جزءً يسيراً من احتياجات هذه المجتمعات، كما بينت الدراسة أن للإعلام تأثيراً تربوياً سلوكياً وفكرياً ولغوياً واجتماعياً وسياسياً واقتصادياً ....يصيب الأفراد والجماعات بشكل أثبتته الدراسات العلمية وتًرجمت بعض مظاهره في ربيعنا العربي!

الكلمات المفتاحية : الإعلام الإسلامي، التوعية التربوية الإسلامية، البرامج الإعلامية


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.